سيدة تونسية (أرشيف)
سيدة تونسية (أرشيف)

"النساء يعملن 8 مرات أكثر من الرجال"، كانت هذه إحدى النتائج التي قامت بها وزارة شؤون المرأة والأسرة التونسية.

نتائج الدراسة جاءت على لسان، الوزيرة المسؤولة عن هذا القطاع، نزيهة العبيدي، والتي كانت تتحدث أمام مجلس النواب التونسي، صباح الاثنين.

وتحدثت العبيدي، عن أبرز المخططات التي تريد الحكومة التونسية تطبيقها من أجل النهوض بشؤون المرأة، وكذا وضعيتها الحالية، سواء على الصعيد الأسري أو الولوج إلى المناصب الحكومة وتقلد المسؤولية.

عيش المرأة
عيش المرأة

​​وقالت المسؤولة الحكومية، بأنه تم إنجاز دراسة لتقييم الوقت بين النساء والرجال، "ووجدنا أن النساء يعملن 8 مرات أكثر من الرجال"، مشيرة لكون مثل هذه الدراسات، تبين عددا من الإشكاليات في المجتمع التونسي، وكذا كيفية تحقيق التوازن.

ومن أجل النهوض بوضعية المرأة التونسية، تؤكد العبيدي، قامت الحكومة بعدد من الإجراءات كإنشاء جائزة تخلد ذكرى فاطمة الفهرية التي أسست أول جامعة في العالم.

​​وإلى جانب ذلك، حسب ما ورد على لسان الوزيرة، هناك خطة سيتم إعدادها من أجل الشباب وحياتهم الزوجية، "سنتصل بالشباب ونتحدث معه عن مفهوم الحياة الزوجية، وكيف يتعايش الزوجان، وكيف يمكن اختيار الزوج"، على حد تعبيرها.

​​وانتقدت المتحدثة ذاتها، ما اعتبرتها "مجموعة من القوانين التمييزية ضد المرأة".

وأشارت إلى أن الوزارة قامت بدراسة، وتبين من خلالها أن "هناك مجموعة من القوانين التمييزية، وهناك لجنة بدأت تشتغل، وسيتم انتقاء أعضاء من المجلس والمجتمع المدني من أجل تنقية القوانين من أشكالها التمييزية".

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة