لقطة لأمل في البرنامج
لقطة لأمل في البرنامج

أمل الياسري، عراقية تبلغ من العمر 34 عاما. هاجرت إلى الولايات المتحدة الأميركية مع أسرتها عندما كانت طفلة في الربيع الثامن من عمرها.

أصبحت أمل اليوم واحدة من أبطال برنامج الواقع "عراة وخائفون" الأميركي، إذ تمكنت من اجتياز التحديات التي واجهتها على مدى 21 يوما في الأدغال، عارية تماما، من دون قطعة ملابس واحدة، ما زاد مهمتها في البقاء على قيد الحياة تعقيدا.

قبيل هجرتها نحو الولايات المتحدة، مرت أمل بتجربة لجوء قاسية في الصحراء الشمالية للسعودية، استمرت لمدة عامين.

قصة أمل وأسرتها اللاجئة في صحيفة أميركية
قصة أمل وأسرتها اللاجئة في صحيفة أميركية

​​​وتتحدث الياسري لموقع "الحرة" عن تجربتها كلاجئة، ومدى تأثيرها على مشاركتها كمغامرة عارية في الأدغال "عندما كنت لاجئة، كان عليّ التعامل مع أشياء صعبة خارجة عن سيطرتي. لكن المشاركة في هذا البرنامج وضعت كل شيء تحت سيطرتي. ووضعت قوتي كلاجئة تحت الاختبار، ونجحت بذلك".

أمل هي أم لثلاثة أطفال، وزوجها يدعم مشاركتها في البرنامج.

تبرأت منها عائلتها في العراق، وقاطعتها أمها وثلاثة من أشقائها، إلا أن والدها اختار أن يكون داعما لها في تجربتها غير الاعتيادية.

وتقول أمل "البعض من عائلتي لن يتحدثوا معي بعد الآن، لكن البعض الآخر رحبوا بالتحدي وكانوا محفزين وشجعوني على الأمر".

q={"url":"permalink.php","iq":"story_fbid=162637784425817&id=154652115224384&comment_id=162683724421223&reply_comment_id=162685111087751","oq":"include_parent=false","width":"560","height":"141"}
q={"url":"permalink.php","iq":"story_fbid=162637784425817&id=154652115224384&comment_id=162683724421223&reply_comment_id=162697217753207","oq":"include_parent=false","width":"560","height":"141"}

​​لم تسلم أمل من التهديدات التي تلقتها، والتي وصلت حد القتل في بعض الأحيان، من قبل أشخاص اتهموها بالإساءة إلى الإسلام، أو العراق. رغم أنها أعلنت سابقا أنها لا تمثل سوى نفسها في مشاركتها بالبرنامج.

وتوضح بالقول: "أتتني تهديدات بالقتل من الشرق الأوسط، بسبب مشاركتي في البرنامج. الأغلبية تظن أنه إباحي، لأنهم لم يشاهدوه ويعيشون بعيدا. سبب تعرينا هو أن نرى إن كنا قادرين على النجاة، حرفيا دون شيء. البقاء دون ملابس يجعل البيئة أكثر قسوة".

q={"url":"permalink.php","iq":"story_fbid=155826905106905&id=154652115224384&comment_id=156004641755798","oq":"include_parent=false","width":"560","height":"161"}
q={"url":"permalink.php","iq":"story_fbid=162637784425817&id=154652115224384&comment_id=162686541087608&reply_comment_id=162701391086123","oq":"include_parent=false","width":"560","height":"141"}

​وعلى حد تعبيرها: "لدي مخاوف عدة بسبب تهديدات القتل، لكنني أظن أن الشرق الأوسط لديه مشاكل أكبر من ظهوري بالبرنامج. سأكون سعيدة لو كنت أكبر مشاكلهم، لكن للأسف هناك أناس يموتون يوميا بسبب الحرب والجوع. عليهم التركيز على ذلك، بدلا مني".

تسعى أمل من خلال مشاركتها في البرنامج إلى إثبات قوة المرأة العربية، التي تراها منقوصة الحقوق حتى اليوم. وتقول: "أرى أن المرأة العربية لديها فكر قوي، وأخشى أن يظن الكثير أن لا صوت لها ولا فرصة لديها لتغيير حياتها. وبمشاركتي في البرنامج أثبت أن النساء العربيات قادرات على القيام بما يردن".

وتؤكد أنها لا تدعو بذلك المرأة العربية "لخلع الثياب، لأنني فعلت ذلك نيابة عنهن جميعا..".

إلى جانب بقائها عارية على مدى 21 يوما في البرنامج، عاشت أمل مجموعة من التجارب الصعبة وغير الاعتيادية، ولا سيما أنها كانت مجبرة على تدبر أمر طعامها بنفسها، والذي لا مصدر له سوى الأدغال المحيطة بها.

وتقول "أغرب ما كان عليّ فعله هو تناول أشياء لم آكلها من قبل، كالسحالي، والأفاعي، والسلاحف، والصراصير والحلزونات".

وعلى حد قولها، فقد كانت التجربة كفيلة بتغيير حياتها، ونمط يومها الذي باتت تعطي وقتا منه للرد على معجبيها وطارحي الأسئلة على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك.

"كانت التجربة صعبة، لكنها في نفس الوقت حررتني"، تقول أمل.

 

المصدر: موقع الحرة

مواضيع ذات صلة