جانب من عملية فرز الأصوات
جانب من عملية فرز الأصوات

قال عضو مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، نبيل العزيزي، إن نتائج فرز أصوات الناخبين المشاركين في الانتخابات التشريعية تكشف تقاربا كبيرا بين القائمات المتنافسة في العديد من الدوائر "مما يفرض الدقة في احتساب الأصوات وفي دراسة التقارير المتعلقة بالتجاوزات والخروقات المسجلة خلال الحملة الانتخابية والصمت الانتخابي ويوم الاقتراع قبل الاعلان عن النتائج".

وكشفت عملية الفرز المنهاة بصفة كلية في 7 دوائر انتخابية تقدم قائمات حركة النهضة يليها حزب قلب تونس ثم التيار الديمقراطي وائتلاف الكرامة.

وأضاف العزيزي، في تصريح لوكالة الأنباء التونسية اليوم الإثنين، أن الهيئة تتلقى تباعا نتائج الفرز في مختلف الدوائر الانتخابية حيث استكملت بعض الجهات عملية الفرز بنسبة 100 بالمئة على غرار دوائر تطاوين وتوزر وقبلي وزغوان بالداخل وألمانيا بالخارج، في حين ما زالت بعض الدوائر في مرحلة متأخرة، ومن بينها دائرة القارة الأميركية وبقية الدول الأوروبية التي لم تتجاوز 21 بالمئة من عملها.

وأفاد المتحدث بأن مجلس الهيئة "سيجتمع يوم الأربعاء القادم للنظر في التقارير المتعلقة بالتجاوزات والخروقات الانتخابية الواردة عليه من الهيئات الفرعية والملاحظين وغيرها من الجهات المعنية بالشأن الانتخابي".

 

المصدر: وكالة الأنباء التونسية

مواضيع ذات صلة