رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس، عبير موسي
رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس، عبير موسي

هددت رئيسة الحزب الحر الدستوري بتونس، النائبة عبير موسي، بمنع انعقاد الجلسات العامة في مجلس نواب الشعب حتى تعتذر حركة النهضة عن "الإساءة" إلى أعضاء من حزبها (17 نائبا من أصل 217).

وقالت موسي، في فيديو نشرته على صفحتها على فيسبوك، "لا نزال معتصمين في قاعة الجلسات العامة بمجلس نواب الشعب، بسبب تعرضنا للإهانة"، منتقدة ما سمته "النفس الدكتاتوري" لحزب النهضة.

يشار إلى أن البرلمان التونسي شهد، يوم الثلاثاء، مشادات كلامية بين عبير موسي، والنائبة عن النهضة جميلة الكسيكسي، بعد أن توجهت الأخيرة إلى أعضاء من حزب الحر الدستوري قائلة إن "هناك أشخاصا في البرلمان 'كلوشارات وباندية' تعودوا على الدكتاتورية لا يعرفون الديمقراطية".

وطالبت عبير موسي بالاعتذار عن وصفهم بـ"المنحرفين"، مؤكدة أن نواب حزب النهضة "يزيفون الحقائق أمام وسائل الإعلام ويمارسون دور الضحية".

وتابعت: "نحن معتصمون لليلة الثانية، وأقول لتنظيم الإخوان إنه لن يمكنكم عقد جلسة عامة لمناقشة مشروع قانون مالية 2020 دون أن تتقدموا باعتذار رسمي عن الإهانة التي لحقتنا".

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة