عبد العزيز بوتفليقة وأحمد قايد صالح
عبد العزيز بوتفليقة وأحمد قايد صالح

قال رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، الإثنين، إن الانتخابات الرئاسية المقبلة "سترسم معالم الدولة الجزائرية الجديدة، وتعد محطة بالغة الأهمية في مسار بناء دولة الحق والقانون".

وأكد قايد صالح، في كلمة خلال زيارته الى قيادة الدرك الوطني، أن الانتخابات الرئاسية المقبلة ستمر بالجزائر إلى "مرحلة جديدة مشرقة وواعدة، ينعم فيها الشعب الجزائري بخيرات بلاده وثرواتها، ويحقق طموحاته المشروعة في العيش الكريم".

 

وذكر رئيس أركان الجيش، بالتعليمات "الصارمة" التي أسداها لكافة مكونات الجيش الوطني الشعبي ومصالح الأمن بضرورة "التحلي بأعلى درجات اليقظة والجاهزية والسهر على التأمين الشامل والكامل لهذه الانتخابات لتمكين المواطنين من أداء حقهم وواجبهم الانتخابي".

 

وشدد على ضرورة "التصدي بقوة القانون لكل من يحاول تعكير صفو هذا الموعد الانتخابي الهام أو التشويش عليه".

المصدر: واج/ أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة