عبد المجيد تبون
عبد المجيد تبون

مباشرة بعد إعلان رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، فوز عبد المجيد تبون بانتخابات الرئاسة، انهمرت ردود فعل الجزائريين على شبكات التواصل الاجتماعي.

فعلى صفحته في فيسبوك كتب محمود بلحيمر "لا شيء تغير؛ رئيس جديد لنفس النظام القديم. الذي كان ينتظر شيئا آخر أو يوهم نفسه بذلك فكأنما يسعى لجني العسل من كمشة نتاع بوزنزل (كمشة دبابير)".

وأضاف بلحيمر "أزمة البلاد تتعمق، لاسيما مع ركود الاقتصاد. السلطة الفعلية لا تملك لا الاستراتيجية ولا الموارد ولا الأدوات التي تساعد على وقف الانحدار على الأقل.. لكن وعي الجزائريين هو عنصر جديد في المعادلة، ونسبة كبيرة من الشعب ترفض الاستمرار في طريق الانتحار الجماعي. أقول الانتحار الجماعي لان استمرار نفس النظام سيكلف البلد ثمنًا غالية على المدى القريب. قد يتغير المشهد في حال جرى الاحتكام إلى العقل والمنطق".

ودوّن محمد علواش "لنكن واقعيين، تبون كان المرشح الجدي الوحيد للرئاسيات، باقي المترشحين كانوا ينافسون تبون على رضا السلطة الفعلية عليهم !"

من جهة أخرى، غردت عفاف الجزائرية على حسابها في تويتر "انتهى كل شيئ ووقع ما وقع. الناخبون أدلوا باصواتهم واختاروا رئيسا للجمهورية. إذا مبروك للجزائر ولكن في رأيي المتواضع الأن على الفئة الرافضة للانتخابات وهي صاحبة الحراك إيجاد ممثلين لها والدخول في حوار مع رئيس الجمهورية الجديد لبناء الجزائر".

وفي السياق ذاته غرّد من سمى نفسه "كينغ": الآلاف التي تخرج للحراك أسبوعيا لعدة أشهر لم تستطع الاتفاق علي شخص يمثلها . 5 ملاين جزايري في يوم واحد اتفقوا على تبون يمثلهم ،هكذا يكون تطبيق المادة 7 قُضي الأمر الذي كنتم تستفتون فيه وألف مبروك لشعب الجزائري عاشت الجزائر حرة مستقلة".

 

  • المصدر: أصوات مغاربية 

مواضيع ذات صلة