تلسكوب أوروبي يرصد كواكب جديدة
تلسكوب أوروبي يرصد كواكب جديدة

نجحت ثلاثة بلدان مغاربية في إطلاق أسماء مستوحاة من ثقافتها المحلية على مجموعة من الكواكب والنجوم وذلك في إطار حملة عالمية أطلقها الاتحاد الفلكي الدولي بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيسه. 

ففي مؤتمر صحافي عقده الثلاثاء، أعلن الاتحاد عن نتائج تلك الحملة التي أتاح من خلالها الفرصة لما يزيد عن 100 ألف شخص من 112 دولة من مختلف أنحاء العالم المشاركة في اختيار أسماء مجموعة من الكواكب الخارجية المكتشفة حديثا ونجومها المضيفة. 

وعبر موقعه الرسمي، نشر الاتحاد قائمة بالبلدان التي نجحت في تسمية مجموعة من الكواكب والنجوم ومن بينها ثلاثة بلدان مغاربية، هي المغرب والجزائر وتونس. 

وبحسب ما يُظهره المصدر، فقد وقع الاختيار بالنسبة للمغرب على اسم "تيسليت" للنجم بينما سُمي الكوكب الخارجي بـ"إيسلي"، وهما اسمان يعنيان باللغة الأمازيغية "العريس" والعروس".

و"إيسلي" و"تيسليت" اسما بحيرتين في جبال الأطلس بالمغرب، تحيلان على أسطورة أمازيغية شهيرة لـقصة عشق لم يكتب لها أن تكتمل بسبب العداوة المتجذرة بين قبيلتي بطليها. 

وفي تونس، وقع الاختيار على "خُمسة" اسما للكوكب الخارجي و"شاشية" اسما للنجم، وكلا الاسمين يحيلان على الثقافة المحلية والعادات التونسية. 

و"شاشية" هي قبعة صوفية حمراء اللون، تعتبر من أساسيات الزي التقليدي في تونس، أما "خمسة" فهي عبارة عن تميمة على شكل يد مفتوحة، تستعمل في المجوهرات والديكور. 

أما بالنسبة للجزائر، فقد وقع الاختيار على مقترح اسم "طاسيلي" للكوكب الخارجي و"هقار" اسما للنجم، والاسمان يحيلان على مواقع تاريخية شهيرة في الجزائر. 

"طاسيلي" هو اسم مجموعة من الجبال الصخرية والبركانية المصنفة تراثا عالميا، والتي تقول منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" إن تاريخها يعود إلى أكثر من 6 آلاف سنة قبل الميلاد. 

أما "هقار" فهي عبارة عن سلسلة جبلية توجد في الصحراء أقصى جنوب الجزائر.

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة