زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي (وسط) الصورة
زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي (وسط) الصورة

قال رئيس المكتب السياسي لحركة النهضة، نور الدين عرباوي، اليوم الإثنين، إن "مسار التفاوض لتشكيل الحكومة مستمر"، وإن حركة النهضة "معنية بتشكيل حكومتها رغم انسحاب التيار الديمقراطي وحركة الشعب وحركة تحيا تونس".

 وأضاف عرباوي: "سيتم إعلان تركيبة الحكومة في غضون الأسبوع الحالي".

وأكد عرباوي، في مؤتمر صحفي، أن تشكيل حكومة كفاءات مطروح، وكذلك التفاوض مع مختلف القوى السياسية والبرلمانية.

وحمّلت حركة النهضة مسؤولية توقف مشاورات تشكيل الحكومة للتيار الديمقراطي وحركة الشعب.

وكانت أحزاب التيار الديمقراطي وحركة الشعب وحركة تحيا تونس قد أعلنت، أمس الأحد، الانسحاب من المشاورات وعدم المشاركة في حكومة الحبيب الجملي.

وينتظر أن يعقد رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي ندوة صحافية، مساء اليوم الإثنين، لإعلان خطته لتشكيل الحكومة بعد انسحاب التيار الديمقراطي وحركة الشعب وحركة تحيا تونس.

وأكد المجلس الوطني لحزب تحيا تونس، في بيان أصدره عقب انعقاده، الأحد، "أنه غير معني بالمشاركة في الحكومة المقبلة لرئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي".

وجدّد الحزب، دعوته إلى "تشكيل حكومة ذات مصلحة وطنية ترتكز على شراكة سياسيّة مسؤولة من أجل تحقيق استحقاقات الثورة وتفعيل الإصلاحات الكبرى".

وقال عضو المكتب السياسي بحزب التيار الديمقراطي، محمد عمار، الأحد، إن الحزب قرر عدم المشاركة في حكومة الجملي، مشيرا إلى أن هذا الموقف لا يعد تراجعا للتيار عن قراراته الأخيرة، إنما "استنادا إلى أن تصوّرها (الحكومة) العام لا يرتقي إلى مستوى التحديات المطروحة على البلاد وفقا لتقدير التيار الديمقراطي".

وأعلن الأمين العام لحركة الشعب، زهير المغزاوي، أيضا، في مؤتمر صحفي الأحد، أن "حركة الشعب غير معنية بالمشاركة في حكومة دون هوية سياسية وتوجهات اقتصادية واضحة".

 

المصدر: أصوات مغاربية/ 'الحرة'

مواضيع ذات صلة