جامع القرويين بمدينة فاس - المغرب
جامع القرويين بمدينة فاس - المغرب

تم مؤخرا تسجيل أربعة مواقع مغربية، في القائمة النهائية للتراث الإسلامي، وذلك خلال اجتماع استثنائي عقدته، لجنة التراث في العالم الإسلامي بمقر المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) في الرباط. 

ويتعلق الأمر وفق ما كشف عنه بلاغ لوزارة الثقافة المغربية، الاثنين، بجامع القرويين بفاس، ومسجد تينمل الموحدي بالأطلس الكبير الغربي، وموقع القصر الصغير بإقليم طنجة، وواحة فكيك.

 

وإلى جانب هذه المواقع التي بلغت القائمة النهائية فقد تم تسجيل مواقع أخرى ولكن ضمن القائمة التمهيدية للتراث في العالم الإسلامي، ويتعلق الأمر بمولاي إدريس زرهون، ومدينة تازة، وموقع ليكسوس، والمعلم الجنائزي الكور بإقليم الحاجب، ومغارة تافوغالت بإقليم وجدة، ومنتزه تلاسمطانت بإقليم شفشاون، ومحمية الشجر التنيني النادر بأجكدال بالأطلس الصغير، ومنتزه اخنيفيس، والمنتزه الوطني الداخلة، ومدينة الدارالبيضاء، وحوض واد نون.

الرباط
مشاريع عاصمة المغرب 'تقلق' اليونسكو والعمدة يوضح
ردود فعل كثيرة، أثارتها، مؤخرا، "رسالة" ذكرت العديد من وسائل الإعلام توصل المغرب بها من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو"، تعرب فيها الأخيرة عن "قلقها" من الأثر المحتمل للمشاريع التي تشهدها العاصمة المغربية، الرباط، على صورتها باعتبارها مصنفة "تراثا إنسانيا". 

 

وبحسب وزارة الثقافة المغربية فإن "اختيار هذه المواقع التراثية والطبيعية" يأتي "تتويجا لعمل قطاع الثقافة الهادف لصون وتثمين التراث الثقافي المغربي والسعي للتعريف به وطنيا ودوليا"، كما أنه "يشكل اعترافا بقيمتها وبأبعادها الإنسانية".

المصدر: أصوات مغاربية

 

 

 

مواضيع ذات صلة