رجل يحمل العلم الاميركي في واشنطن خلال الاحتفال بعيد الاستقلال
رجل يحمل العلم الاميركي في واشنطن خلال الاحتفال بعيد الاستقلال

كل عام، ينشر مركز بيو للأبحاث مئات التقارير، والدراسات حول مجموعة واسعة من الموضوعات، من التغييرات الديموغرافية والسياسية التي تعيد تشكيل الولايات المتحدة، إلى مواقف وتجارب الناس في عشرات البلدان الأخرى.

فيما يلي 10 نتائج مذهلة توصل إليها المركز خلال 2019..

1 اللاتينيون.. قوة انتخابية جديدة في أميركا

من المتوقع أن يمثل الناطقون بالإسبانية أكثر من 13 في المئة من الهيئة الناخبة في الولايات المتحدة.

 وتوصل مسح قام به مركز بيو سنة 2019 إلى أن نسبة اللاتينيين من الناخبين فاقت نسبة الناخبين السود لأول مرة في تاريخ أميركا.

مهاجرون خلال مراسم أداء قسم الجنسية الأميركية
مهاجرون خلال مراسم أداء قسم الجنسية الأميركية

سيكون هناك 32 مليون من ذوي الأصول الإسبانية مؤهلين للتصويت في عام 2020، مقارنة بـ 30 مليون من البالغين السود.

2 تراجع المسيحية في أميركا

يتواصل تراجع المسيحية بوتيرة سريعة في الولايات المتحدة، بحسب مسح أجري سنة 2019، إذ أن حوالي ثلثي البالغين في الولايات المتحدة أو ما يمثل نسبة 65 في المئة فقط يصفون أنفسهم بأنهم مسيحيون، أي بانخفاض 12 نقطة مئوية منذ عام 2009.

3 تراجع عدد اللاجئين

لم تعد الولايات المتحدة أكبر دولة تستقبل لاجئين في العالم في 2019، وهي المرة الأولى التي لا تقود فيها الولايات المتحدة العالم بهذا الإجراء منذ أن أنشأ الكونغرس برنامج اللاجئين في البلاد عام 1980.

قافلة المهاجرين المنطلقة من السفادور باتجاه الحدود الأميركية المكسيكية
قافلة المهاجرين المنطلقة من السفادور باتجاه الحدود الأميركية المكسيكية

ومن المحتمل أن يتراجع عدد اللاجئين الذين أعيد توطينهم في الولايات المتحدة بعدما وضعت إدارة الرئيس ترامب حداً أقصى يبلغ 18 ألف لاجئ في السنة.

4 التخوف من الصين يبلغ أقصى حد

بلغت نسبة الأميركيين الذين يحملون نظرة سلبية للصين إلى أعلى مستوى خلال 14 عامًا وسط نزاع تجاري طويل الأمد بين البلدين.

ولدى ستة من كل عشرة أشخاص بالغين في الولايات المتحدة رأي سلبي في الصين، بارتفاع نسبي بلغ 47 في المئة مقارنة بـ 2018.

الحرب التجارية الأميركية الصينية. تعبيرية
الحرب التجارية الأميركية الصينية. تعبيرية

إذ يرى ما يقرب من ربع الأميركيين (24 ٪) بشكل متزايد أن الصين تمثل تهديدا لبلدهم، ويرون فيها المشكلة التي ستواجههم مستقبلا إلى جانب روسيا وإيران الداعمين للإرهاب عموما.

5 ارتفاع نسبة المهاجرين للولايات المتحدة

بلغت حصة المواطنين الأميركيين المولودين خارج الولايات المتحدة أعلى مستوياتها هذه السنة منذ عام 1910.

فحوالي 14 في المئة من الذين يعيشون في الولايات المتحدة في عام 2019 ولدوا في بلد آخر، وهناك أكثر من 44 مليون مهاجر في الولايات المتحدة، وهي نسبة تفوق تواجدهم في أي بلد آخر في العالم.

 

المصدر: موقع الحرة

 

مواضيع ذات صلة