الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الجمعة إلى وضع حد للتدخلات الخارجية غير المشروعة في الشأن الليبي.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي في بيان إن السيسي بحث خلال اتصال هاتفي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الأوضاع في ليبيا، حيث أكد الطرفان "أهمية تكثيف الجهود المشتركة لتسوية الأزمة الليبية، ومكافحة المليشيات المسلحة والتنظيمات الإرهابية".

وكان البيت الأبيض أعلن الخميس أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي أكدا رفضهما التدخلات الخارجية في الأزمة الليبية.

واتفق الزعيمان، خلال مكالمة هاتفية الخميس، على حاجة الأطراف الليبية لاتخاذ خطوات عاجلة قبل فقدان السيطرة على البلاد لصالح لاعبين دوليين، وفقا لبيان البيت الأبيض.

وتشهد ليبيا، الغارقة في الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، مواجهات عنيفة منذ الرابع من أبريل عندما شنت القوات الموالية للمشير خليفة حفتر هجوما في محاولة للسيطرة على طرابلس مقر حكومة الوفاق الوطني.

وتسببت المعارك بمقتل أكثر من ألفي مقاتل ونحو مئتي مدني وفي نزوح 146 ألف شخص، بحسب غسان سلامة المبعوث الدولي إلى ليبيا.

وكانت حكومة الوفاق طلبت رسميا من تركيا الحصول على دعم عسكري جوي وبري وبحري لصد هجوم حفتر، حسبما نقلت رويترز عن مسؤول ليبي.

ووقعت حكومة طرابلس مع تركيا اتفاقية تعاون أمني وعسكري ووافق البرلمان التركي والحكومة الليبية على تفعيلها منذ أيام.

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في وقت سابق الخميس إن بلاده سترسل قوات إلى ليبيا استجابة لطلب من طرابلس في وقت قريب قد يكون الشهر المقبل.

 

المصدر: موقع الحرة

مواضيع ذات صلة