رئيس الحكومة التونسية المكلف الحبيب الجملي
الحبيب الجملي

أجّل رئيس الحكومة التونسية المكلف، الحبيب الجملي، الإثنين، إعلان تركيبة الحكومة الجديدة، مؤكدا أن الإفصاح عن ذلك "مستبعد اليوم".

وقال الجملي في فيديو نشره موقع إذاعة "موزاييك" المحلية عند سؤاله عن إمكانية إعلان الحكومة التونسية الجديدة: "موش اليوم".

والتقى الجملي الإثنين رئيس الجمهورية، قيس سعيد، في اجتماع لم تعقبه أية ندوة صحافية، في مؤشر جديد على وجود خلافات تعرقل إعلان تركيبة الحكومة.

يشار إلى أن الجملي أعلن في 23 ديسمبر الماضي، خلال ندوة صحافية، إثر لقائه الرئيس قيس سعيد، أنه قرر تكوين حكومة كفاءات وطنية من خارج الأحزاب، بما فيها حركة النهضة.

وجاء إعلان الجملي بعد أن انسحبت كل من أحزاب الشعب (16 نائبا) والتيار الديمقراطي (22 نائبا) وتحيا تونس (14 نائبا)، رسميا، من مفاوضات تشكيل الحكومة.

وكانت حركة النهضة اقترحت الحبيب الجملي (60 سنة) لتكوين الحكومة، بعد نيلها أكبر عدد من المقاعد بمجلس نواب الشعب، وكلف رئيس الجمهورية الجملي بتولي هذه المهمة يوم 15 نوفمبر الماضي.

وقد انتهت المهلة الأولى لتكوين الحكومة، والتي حددها الدستور بشهر، لذلك توجّه الجملي للرئيس سعيد وطلب منه التأشير له بمهلة أخرى تنتهي حسب الدستور يوم 14 يناير المقبل.

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة