الحبيب الجملي
الحبيب الجملي

قدّم رئيس الحكومة التونسية المكلّف، الحبيب الجملي، مساء اليوم الأربعاء، تركيبة الحكومة الجديدة إلى رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، بقصر قرطاج.

وقال الجملي إنه "تم اختيار كفاءات وطنية مستقلة عن الأحزاب"، موضحا أن حكومته "ليست ضد الأحزاب"، معتبرا هذا القرار هو "الخيار الأفضل لتونس في هذه المرحلة".

جاء ذلك بعد أسابيع من المشاورات جمعت الجملي بأحزاب سياسية، في ظل خلافات بشأن الحقائب الوزارية ومستوى التمثيل داخل الحكومة الجديدة.

وأضاف رئيس الحكومة المكلف "أحيي كل الأحزاب، وبالأخص النهضة، على دعمها قرار اختيار حكومة مستقلة".

وتابع قائلا "حرصت على أن يتمتع جميع الوزراء بالنزاهة والكفاءة"، مشيرا إلى أن "أولويات حكومته ستكون اقتصادية ومالية".

وأوضح المسؤول التونسي أنه سيطلب من البرلمان تحديد جلسة لمنح الثقة للحكومة الجديدة.

وينتظر أن يتولى رئيس الدولة توجيه رسالة إلى رئيس مجلس نواب الشعب، راشد الغنوشي، لتحديد موعد جلسة عامة لمنح الثقة لحكومة الحبيب الجملي، وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية.

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة