حاسوب
حاسوب

طالب مجموعة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب بالإفراج عن تلميذ تم الحكم عليه الشهر الماضي بالسجن ثلاث سنوات نافذة، بتهمة "إهانة المقدسات" وذلك على خلفية تدوينة تشاطرها عبر "فيسبوك"، وفقا لما أكدته عدة مواقع محلية

وبحسب ما تناقلته تقارير إعلامية عديدة، فإن التلميذ المزداد عام 2001، والذي يتابع دراسته بالسنة الأولى باكالوريا كان قد اعتقل شهر نوفمبر الماضي وتمت متابعته ومحاكمته بتهم "القذف" و"إهانة المقدسات". 

وبحسب المصادر نفسها فقد أدانت المحكمة الابتدائية بمكناس، الشهر الماضي، التلميذ بثلاث سنوات سجنا نافذة، مشيرة إلى أن ذلك بسبب "تدوينة له على فيسبوك استقى كلماتها من أغنية للراب بعنوان 'عاش الشعب'". 

ودعا عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إلى الإفراج عن التلميذ، بينما استغرب بعض المتفاعلين متابعته لنشره تدوينة مستقاة من كلمات أغنية "عاش الشعب" في حين "لم تتم متابعة أصحابها"، حيث تساءل أحد المعلقين "كيف يُعقل أن صاحب الأغنية حر طليق وحوكم من يتناقل مضمون أغنيته؟". 

وكانت أغنية "عاش الشعب" التي أطلقها ثلاثة من مغني الراب الملقبين بـ"ولد لكرية"، "لزعر" و"لكناوي"، بداية نوفمبر الماضي، قد أثارت جدلا وردود فعل واسعة. 

وكان أحد المشاركين في أداء تلك الأغنية وهو الملقب بـ"لكناوي" قد اعتقل نوفمبر الماضي بتهمة "إهانة موظفين عموميين وهيئة قضائية"، وذلك عبر فيديو آخر لا علاقة له بالأغنية. 

وقضت محكمة مغربية أواخر الشهر نفسه بالسجن سنة واحدة نافذة في حقه بعد إدانته بـ"إهانة الشرطة". 

وقبل يومين خرج مغن آخر من المشاركين في أداء تلك الأغنية وهو الملقب بـ"ولد الكرية" بتصريح مثير قال فيه إن أغنية "عاش الشعب كانت كاميرا خفية من أجل اختبار الشعب المغربي، وفضح الخونة"، مؤكدا أنه يرفض التهجم على الملكية.

 

 

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة