الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون رفقة رئيس حكومة الوفاق فايز السراج
خلال لقاء تبون والسراج

دعت الجزائر، خلال استقبال رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، يوم الإثنين، لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، المجموعة الدولية، وخاصة مجلس الأمن الدولي، إلى "تحمل مسؤولياتهم في فرض احترام السلم والأمن في ليبيا".

وجرت محادثات بين تبون والسراج على انفراد قبل أن يتوسع إلى أعضاء وفدي البلدين، وفق بيان لرئاسة الجمهورية أكد أن المحادثات كانت فرصة لتبون للتذكير بـ"الموقف الثابت للجزائر حيال الأزمة الليبية والذي يستند أساسا إلى مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير".

وأكد الرئيس الجزائري على ضرورة "إيجاد حل سياسي لهذه الأزمة يضمن وحدة ليبيا شعبا وترابا وسيادتها الوطنية، بعيدا عن أي تدخل أجنبي".

 

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

مواضيع ذات صلة