أحمد الزفزافي
أحمد الزفزافي

على إثر زيارة قام بها وفد برلماني هولندي إلى الحسيمة، بداية الأسبوع الجاري، خرج أحمد الزفزافي، والد قائد "حراك الريف" المعتقل، ناصر الزفزافي، الأربعاء، ليتحدث عن دواعي وظروف تلك الزيارة التي رفض بأن تصنف على أنها محاولة لـ"استقواء بالخارج". 

وقال الزفزافي الأب في كلمة له خلال بث مباشر عبر حسابه على فيسبوك، "هؤلاء الأشخاص جاؤوا وكما أقول دائما هذا ليس استقواء بالعالم الخارجي ضد وطني"، مردفا "نحن نتعامل مع جميع الثقافات والأمم بشكل سلمي ولهذا استقبلنا هذا الوفد المكون من أربعة أشخاص". 

وتابع المتحدث مبرزا أن أعضاء هذا الوفد "لم يأتوا ليفرضوا شروطهم أو ليتدخلوا في شؤون البلاد الداخلية" بحسب تعبيره، بل جاؤوا، وفقه "لمناقشة بعض الأمور التي تتعلق بالمنطقة من مشاريع تنموية وغيرها". 

وأشار الزفزافي إلى أن أعضاء الوفد البرلماني الهولندي الذي حل بالحسيمة ينتمون إلى اليسار، ولذلك "بحثوا عن اليسار المغربي" وتبعا لذلك، يؤكد "استضفنا الاشتراكي الموحد والنهج الديمقراطي ليتحدثوا مع بعضهم".

وشدد والد "قائد الحراك" على أن الوفد البرلماني الهولندي "لم يأت لإخراج المعتقلين من السجون"، ذلك أنه "لا يوجد أحد يستطيع أن يخرج المعتقلين سوى مسؤولي المغرب" بحسب تعبيره. 

وختم المتحدث كلمته بتوجيه شكره إلى الوفد لاستجابته للدعوة الموجهة إليه بشأن زيارة الريف، مؤكدا في السياق نفسه "لو علمت أن البرلمان المغربي أو أي مسؤول مغربي سيقبل دعوة مماثلة كنت سأوجهها له".

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة