عز الدين ميهوبي
عز الدين ميهوبي

قال الأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي الجزائري (الأرندي)، عز الدين ميهوبي، إنّ إطارات ومناضلي الحزب يناقشون تغيير اسم الحزب.

وأضاف ميهوبي في ندوة صحافية، اليوم السبت، قائلا "نبحث إعادة بعث حزب مختلف متفتح، قادر على أن يقدم تصورات وأراء جديدة".

وأكد ميهوبي على "انفتاح الحزب على كافة الجزائريين"، مشيرا إلى أنّ "الأبواب مفتوحة للمواطنين الذين ينزلون للحراك، قصد إعطائهم مكانة بالحزب وتغذيته بأفكارهم".

ونفى ميهوبي الأخبار المتداولة حول "وجود انشقاقات داخل الأرندي"، مؤكدا أن المسألة لا تعدو أن تكون "انضباطية"، لافتا إلى أن ما سمّاها "الحيلة" انطلقت من أعضاء تم "إقصاؤهم من الحزب بموجب القانون"، وقال إنهم أصدروا "بيانات وهمية بغرض زعزعة استقرار الحزب".

ويعيش التجمع الوطني الديمقراطي منذ انطلاق الحراك الشعبي في 22 فبراير من السنة الماضية حالة "سخط شعبي"، إذ طالب نشطاء الحراك الشعبي "بإبعاد الحزب عن الحياة السياسية إلى جانب حزب جبهة التحرير الوطني، اللذين كانا الداعمين الرئيسيين لنظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة طيلة 20 عاما".

 

  • المصدر: أصوات مغاربية - وسائل إعلام جزائرية

مواضيع ذات صلة