رئيس اللجنة السياسية بهيئة الحوار عمار بلحيمر
وزير الاتصال الجزائري عمار بلحيمر

أعلن وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الجزائرية، عمار بلحيمر، اليوم عن إطلاق ورشات تتعلق بـ"إصلاح شامل" لقطاع الإعلام،  بإشراك مختلف الفاعلين في الميدان.

وأوضح بلحيمر، في تصريح للصحافة، أن هذه الإصلاحات سترتكز على "استقلالية الإعلام وحريته، بشرط أن تحترم الحياة الشخصية للمواطن، مع الابتعاد عن الشتم والقذف واحترام أخلاقيات المهنة".

وأكد الوزير أن الورشات التي سيتم إطلاقها "ستخضع لمبدأ الحوار الذي سيكون تشاركيا، ولا يقصي أحدا".

مضيفا أنها سوف "تتزامن مع فتح حوار وطني في إطار تعديل الدستور الذي ستترتب عنه قوانين جديدة تكرس مبدأ الممارسة الديمقراطية، من بينها قانون الانتخابات والأحزاب والجمعيات وكذا الصحافة".

وحسب المتحدث ذاته، فإن إلغاء جميع أشكال الرقابة والوصاية على الممارسة الصحافية من شأنه ضمان "الظروف الملائمة لممارسة حرة ومسؤولة للعمل الصحافي".

وبخصوص وسائل الإعلام السمعية البصرية والإلكترونية،أكد الوزير بلحيمر على ضرورة "تكييف القانون مع متطلبات هذه المهنة التي تعرف تطورا تكنولوجيا سريعا، مما يجعلها تساير هذا التطور من الناحية التشريعية والمهنية".

 

المصدر: أصوات مغاربية - وكالات

مواضيع ذات صلة