مسلحون في اشتباكات قرب طرابلس (أرشيف)
مسلحون في اشتباكات قرب طرابلس (أرشيف)

أعلن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، الخميس أن المشير خليفة حفتر وافق على الالتزام بوقف إطلاق النار، معربا عن استعداده للمشاركة في مؤتمر دولي مرتقب الأحد في برلين.

وقال ماس، وفق تغريدة نشرتها وزارة الخارجية عقب محادثات أجراها في بنغازي، إن "المشير حفتر أوضح أنه يرغب بالمساهمة في إنجاح مؤتمر برلين بشأن ليبيا وهو مستعد من حيث المبدأ للمشاركة. كما وافق على الالتزام بوقف إطلاق النار".

كما أكد رئيس حكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، أيضا موافقته على المشاركة في المؤتمر.

وكان رئيس مجلس النواب في طبرق، عقيلة صالح، أعلن الثلاثاء انهيار وقف إطلاق النار الذي رحب به طرفا الأزمة في ليبيا برعاية روسية وتركية.

عقيلة صالح
عقيلة صالح

وقال صالح "الموافقة على وقف إطلاق النار جاء احتراما لطلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين"، مشيرا إلى أن "التدخل التركي بدعم حكومة الوفاق سبب تأخير معركة الحسم لاستعادة طرابلس".

وكان رئيس مجلس النواب في طبرق عقيلة صالح والجنرال خليفة حفتر رفضا التوقيع على مسودة وقف إطلاق النار في موسكو الإثنين الماضي.

وعلى الأرض يتبادل طرفا الصراع الدائر في طرابلس الاتهامات بخرق الهدنة التي بدأ تنفيذها يوم الأحد الماضي برعاية روسية تركية.

قنونو: قوات حفتر خرقت الهدنة

من جهته، أعلن المتحدث باسم الجيش الليبي بحكومة الوفاق الوطني، محمد قنونو، أن قوات حفتر خرقت الهدنة في محوري الرملة وصلاح الدين.

وأضاف "أطلقت عصابات حفتر بعض القذائف العشوائية خلف خطوطنا باتجاه الأحياء السكنية، مع استمرار تحليق الطيران الإماراتي المسير في سماء طرابلس".

وحذر قنونو، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، النازحين من العودة إلى بيوتهم "في هذا التوقيت الذي يسعى من خلاله مسلحو حفتر إلى البحث عن أي فرصة للانتقام"، داعيا العائلات النازحة إلى "أخذ الحيطة والحذر".

القايدي: انهيار الاتفاق متوقع

في المقابل، أوضح عضو مجلس النواب، علي القايدي، أن اتفاق وقف إطلاق النار "قد ينهار بسبب عدم استجابة أطراف محلية ودولية لتنفيذ الترتيبات الأمنية وتفكيك الميليشيات في طرابلس".

رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج
قوات حفتر تتهم تركيا بدعم السراج

واعتبر القايدي، في تصريحه لـ"أصوات مغاربية"، أن "وجود جماعات مسلحة مؤدلجة في طرابلس غير مقبول لدى القيادة العامة للجيش التي يرأسها الجنرال حفتر".

وأكد أن "حفتر لا يريد استمرار الحرب في ليبيا، وإنما يسعى إلى إخراج البلاد من النفق المظلم إلى السلام والاستقرار والأمن وتوحيد مؤسسات الدولة".

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة