مهاجرون أفارقة تم توقيفهم أثناء محاولتهم الهجرة من موريتانيا إلى إسبانيا (2007)
مهاجرون أفارقة تم توقيفهم أثناء محاولتهم الهجرة من موريتانيا إلى إسبانيا (2007)

رحلت السلطات الموريتانية، مساء الأحد، أزيد من 40 مهاجرا سريا، من مدينة نواذيبو شمال البلاد نحو بلدانهم الأصلية.

وحسب وكالة الأنباء الموريتانية، فإن المجموعة التي رحلت تم توقيفها من طرف السلطات الأمنية في نواذيبو، وهي تستعد للإبحار نحو جزر الكناري الإسبانية.

كما أوقفت السلطات، حسب المصدر ذاته، ثلاثة أجانب بتهمة تنظيم رحلات لمهاجرين غير شرعيين من الأراضي الموريتانية إلى أوروبا، و ستتم إحالتهم للعدالة.

وتم خلال شهر يناير الماضي ترحيل أزيد من 160 مهاجرا سريا، بعضهم كان يحاول الهجرة نحو أوروبا، والبعض الآخر كان في وضعية غير قانونية داخل المدينة الساحلية.

 

المصدر: وكالات

 

مواضيع ذات صلة