الملك محمد السادس في زيارة لبلدة إمزورن شمال شرقي المغرب إثر زلزال عام 2004 أودى بحياة 572 شخصا
الملك محمد السادس في زيارة لبلدة إمزورن شمال شرقي المغرب إثر زلزال عام 2004 أودى بحياة 572 شخصا

تناقل عدد من مستعملي مواقع التواصل الاجتماعي خبر شعورهم بهزات أرضية خفيفة في عدد من المدن المغربية، دون أن تتسبب في أي خسائر سواء مادية أو بشرية.

ونشر بعض المتابعين صورا لمقاييس هذه الهزات اعتمادا على تطبيقات متخصصة متوفرة على الهواتف الذكية، وصلت بعضها إلى تسجيل 4,6 درجة على سلم ريختر، قيل إنها سجلت بمنطقة تافيلالت.

وسجل بعض سكان منطقة فاس وضواحيها هزة أرضية بلغت قوتها 4,3 درجة على سلم ريختر، فيما شعر مواطنون بهزات خفيفة في العاصمة الرباط والمناطق المجاورة.

وكان المغرب، قد شهد نهاية العام الماضي، أكثر من هزة أرضية، تركزت معظمها في إقليم "ميدلت" (وسط البلاد)، وهي الهزات التي خلفت قلقا كبيرا لدى سكان المناطق المعنية بسبب تواليها خلال فترة زمنية قصيرة. 

ولم يصدر لحد الساعة أي تأكيد رسمي لهذه الهزات من طرف السلطات المكلفة بمراقبة الزلازل في المغرب.

 

المصدر: أصوات مغاربية

 

مواضيع ذات صلة