مريض بفيروس كورونا في الصين
مريض بفيروس كورونا في الصين

تم مساء أمس الأحد السماح للرعايا الجزائريين و الليبيين و الموريتانيين الذين تم اجلاؤهم من مدينة ووهان الصينية بسبب وباء فيروس كورونا الجديد بمغادرة فندق الرايس بالجزائر العاصمة.

و في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية، أعرب وزير الصحة الجزائري، عبد الرحمان بن بوزيد، عن سعادته البالغة "لإعلان رفع تدابير الحجر الصحي التي فرضت على الرعايا الجزائريين و الليبيين و الموريتانيين بعد مدة عزل دامت 14 يوما، مدة احتضان الفيروس".

كما عبر عن "ارتياحه الكبير لرؤية جميع الأشخاص الذين تم اجلائهم من ووهان وهم في صحة جيدة".

وكانت طائرة خاصة تابعة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية قد قامت، في 2 فبراير الأخير، بإجلاء الجزائريين المقيمين بالمدينة الصينية، وعددهم 31 شخصا، إضافة إلى 17 مغاربيا، من تونس و ليبيا و موريتانيا. 

و تم تحويلهم وأفراد طاقم الطائرة و الطاقم الطبي، فور نزولهم من الطائرة، نحو فندق بالعاصمة الجزائرية، حيث تم وضعهم في الحجر الصحي، طبقا لتوصيات المنظمة العالمية للصحة.

وكان وزير الصحة قد أكد منذ بضعة أيام أن "جميع الأشخاص الذين تم إجلاؤهم من مقاطعة ووهان الصينية بعد تفشي فيروس كورونا بها يتمتعون بصحة جيدة ولم تسجل لديهم أي أعراض للمرض".

 

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

 

مواضيع ذات صلة