حقيبة من الأموال
حقيبة من الأموال | Source: Courtesy Photo

أعلن وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة الجزائرية، عمار بلحيمر، أنه سيتم "وضع آلية خاصة، تحت وصاية وزارة العدل، لاسترجاع الاموال المحولة إلى الخارج".

وأوضح بلحيمر في تصريح للإذاعة العمومية، إن"استرجاع المال المحول والمنهوب، سيشرع فيه بطريقة حازمة ومدروسة".

وردا على سؤال حول طرق استرجاع جزء من الأموال المحولة إلى الخارج، أكد المتحدث أنه"سيتم وضع آلية تحت الوصاية النشطة لوزارة العدل"، مشيرا فبي الوقت نفسه إلى أنه "سيكون من الصعب استرجاع كل تلك الأموال".

وذكر بلحيمر بأن عملية استرجاع الأموال المحولة "تخضع لاتفاقية الأمم المتحدة، المتعلقة بمكافحة الفساد المصادق عليها في 2005".

وحسب المتحدث باسم الحكومة، فإن"مستوى تطبيق هذه اللائحة، يختلف من بلد إلى آخر"، موضّحا أن هناك بلدان مثل الولايات المتحدة و بريطانيا و ألمانيا التي تكون بشكل عام "مستعدة للتعاون من أجل إعادة الأموال المحولة"، وهناك بلدان مثل فرنسا، حيث "تتواجد معظم الأموال الجزائرية، أكثر تساهلا" مع تواجد مثل هذه الأموال.

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة