متظاهرون في الجزائر (أرشيف)
متظاهرون في حراك الجزائر

قرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الأربعاء، إعلان يوم 22 فبراير من كل سنة "يوما وطنيا للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية"، تخليدا للذكرى الأولى للحراك الشعبي.

وقال بيان لرئاسة الجمهورية "جاء في المرسوم الذي وقعه السيد الرئيس وأعلنه أثناء لقائه الدوري مع وسائل الإعلام الوطنية، الذي يبث على شاشات التلفزيون مساء غد (الخميس)، بأن يوم 22 فبراير يخلد الهبة التاريخية للشعب في الثاني والعشرين من فبراير 2019، ويحتفل به عبر جميع التراب الوطني من خلال تظاهرات وأنشطة تعزز أواصر الأخوة واللحمة الوطنية، وترسخ روح التضامن بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية".

 

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

مواضيع ذات صلة