سيدة تساند تظاهرة للحراك برفع العلم الجزائري من شرفة بيتها - أرشيف
سيدة تساند تظاهرة للحراك برفع العلم الجزائري من شرفة بيتها - أرشيف

قال مراسل "أصوات مغاربية" في الجزائر إن الآلاف خرجوا اليوم السبت إلى شوارع العاصمة ومدن أخرى في البلاد، بمناسبة الذكرى الأولى للحراك الشعبي يوم 22 فبراير 2019.

وتجمع المتظاهرون لساعات في ساحة البريد المركزي، رافعين شعارات تدعو "للتغيير الحقيقي ورحيل النظام".

وأشار ناشطون إلى أن مسيرة اليوم سارت نحو قصر الرئاسة الجزائرية بالمرادية، عبر شارع ديدوش مراد، وردّد خلالها المتظاهرون شعارات "سلموا السلطة للشعب"، إلا أن الشرطة اعترضتها بوضع تشكيلات أمنية في أعلى الشارع.

وجدّد المتظاهرون تمسكهم بسلمية الحراك الشعبي، ومواصلة المطالبة بـ"دولة مدنية ماشي عسكرية"، وهو من الشعارات التي رفعها الحراك منذ الأسابيع الأولى.

من جهة أخرى، أكدت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين اليوم، أن مصالح الأمن في حي باب الواد الشعبي في قلب العاصمة، أوقفت 3 متظاهرين قدموا من وهران غرب البلاد للمشاركة في مسيرة العاصمة.

 

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة