زهير البهاوي
زهير البهاوي

تمكنت الأغنية الأخيرة للفنان المغربي الشاب، زهير البهاوي، من تحقيق أكثر من 10 ملايين مشاهدة خلال أقل من أسبوع على إصدارها، ما جعله، وفق وكالة الأنباء المغربية الرسمية يحتل الرتبة 12 ضمن "قائمة العشرين الأكثر مشاهدة" على موقع يوتيوب. 

"لازم علينا نصبرو" هو عنوان الأغنية الأخيرة للبهاوي التي بلغ عدد مشاهداتها على يوتيوب أكثر من 11 مليون ونصف المليون مشاهدة، حتى الآن. 

وقد تصدرت الأغنية التي تحكي قصة فقدان زوج زوجته أثناء وضع طفلتهما، الترند المغربي لأيام بتسجيلها ملايين المشاهدات في القناة الرسمية للمغني المغربي التي يتجاوز عدد متابعيها الأربعة ملايين متابع. 

واعتبر البهاوي في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية، أن أغنية "لازم علينا نصبرو" التي تم تصوير كليبها بمدينة الدار البيضاء، بمثابة "شهادة مؤثرة تتطرق إلى مواضيع مستقاة من الواقع" ويتعلق الأمر تحديدا بوفاة الأمهات أثناء الوضع، والتخلي عن الأطفال، وهي المواضيع التي يرى أنها "لم تُتناول بما في الكفاية على المستوى الموسيقي".

وزهير البهاوي، مغني مغربي شاب، حقق نجاحا عبر العديد من الأغاني كـ"ديكابوطابل" التي يفوق عدد مشاهداتها على "يوتيوب" 340 مليون مشاهدة و"موشا غراسياس" التي يفوق عدد المشاهدات التي سجلتها على "يوتيوب" 80 مليون مشاهدة.

 

  • المصدر: أصوات مغاربية ووكالة الأنباء المغربية الرسمية

مواضيع ذات صلة