قصف لطائرة تابعة لحفتر على جنوب العاصمة طرابلس (أرشيف)
قصف لطائرة تابعة لحفتر على جنوب العاصمة طرابلس (أرشيف)

أصيب 3 مدنيين مساء الجمعة بجراح جراء قصف منطقة السواني الواقعة في ضواحي العاصمة الليبية طرابلس.

وقال مستشار وزارة الصحة الليبية أمين الهاشمي، في تصريح لقناة الحرة، إن الجرحى نقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

واتهمت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية قوات خليفة حفتر بالمسؤولية عن القصف، إلا أن قوات الجيش الوطني الليبي نفت مسؤوليتها عن القصف.

وقال آمر إدارة التوجيه المعنوي التابعة للجيش الذي يقوده حفتر خالد المحجوب في تصريح لقناة الحرة، السبت، إن "الجيش لا يستهدف المواقع المدنية وإن قوات حكومة الوفاق هي التي تقصف المدنيين وتحاول إلصاق التهمة بالجيش".

وفي وقت سابق الجمعة قال الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري في بيان رسمي، إن "الجيش يرفض أي معارضة أو مصادرة لإرادة الشعب الوطنية الساعية للدولة الديمقراطية الآمنة ذات السيادة".

ورحب المسماري بمخرجات ملتقى القبائل، التي أكدت على الثوابت الوطنية ومطالب الشعب.

وأضاف المسماري أن "الجيش مستعد لتنفيذ أوامر الشعب لدحر قوات تركيا وحل من وصفها بالمليشيات".

وأكد المسماري أن "الجيش مستمر في تنفيذ المهام القتالية والأمنية حتى دحر الاستعمار التركي وفرض هيبة الدولة على إقليمها، ويصل المواطن لصناديق الاقتراع ويقرر مصير بلاده بحرية".

 

  • المصدر: مراسل قناة الحرة

مواضيع ذات صلة