طائرة "درون" (أرشيف)
طائرة "درون" (أرشيف)

أطلق الدرك المغربي أول تجربة لاستعمال طائرات بدون طيار في مراقبة الطرقات ورصد المخالفين. 

هذه المبادرة تأتي تزامنا مع اليوم الوطني للسلامة الطرقية، الذي يتم إحياؤه بالمغرب في 18 فبراير من كل سنة. 

يأتي اللجوء إلى هذه التقنية بسبب مخاطر تشهدها الطرق المغربية، وبينها الطرق السيارة، وتشمل حوادث مميتة ومخالفات مرورية، إلى جانب أعمال اعتداء وتهديد لسلامة المستعملين، عبر وضع أحجار في الطريق أو رميها على السيارات. 

ومن المرتقب أن يتم اعتماد تقنية "الدرون" في مراقبة طرق السيار خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة