داخل محكمة مغربية
داخل محكمة مغربية

بعد الجدل الواسع الذي أثارته قضية "فرار" كويتي متهم باغتصاب قاصر من القضاء المغربي، قال السفير الكويتي في الرباط، عبد اللطيف علي الحيا، إن بلاده مستعدة لتسليم المتهم إلى المغرب عن طريق الإنتربول.

ونفى المتحدث، في مقابلة مع موقع "اليوم 24"، أن تكون السفارة تدخلت لتمتيع المواطن الكويتي بالسراح المؤقت والفرار لاحقا إلى خارج المغرب، قائلا "لم نتدخل للإفراج عن الولد، لقد أودع السجن لمدة 54 يوما، ولم نتدخل ونحن مؤمنون ومتيقنون باستقلالية القضاء المغربي ونزاهته، لو سعينا للتدخل لحدث ذلك منذ اليوم الأول".

وتابع قائلا "الحكم لم يصدر بعد، والصحافة سبقت الأحداث ونصبت نفسها مكان القاضي، والولد أطلق القاضي سراحه دون أن نمارس أي ضغوط كسفارة".

ونفى السفير الكويتي تورط السفارة في مغادرة المتهم المغرب، مشيرا إلى أن الرسالة التي بعثت بها السفارة إلى القضاء المغربي "مفادها أننا لن نخرجه من المغرب، أعطينا وعدا بأننا لن نمنحه وثيقة سفر ولا جواز سفر، لو تم منعه من الخروج من البلد، وسُحب منه جواز السفر، وأننا لن نحاول تهريبه، والذي حصل من بعد (يقصد عدم إغلاق الحدود وسحب جواز السفر)، لا أدري هل هو خطأ أم إجراء إداري".

وأردف قائلا "الآن تحدثنا إلى الشاب ليحضر الجلسة المقبلة، في يوم 17 مارس، وإذا استكمل علاجه بالكويت سيحضر، وسيقدم تقريرا طبيا للقاضي".

 

المصدر: موقع "اليوم 24" الإلكتروني

مواضيع ذات صلة