أحمد الزفزافي
أحمد الزفزافي

اتهم أحمد الزفزافي، والد قائد حراك الريف ناصر الزفزافي، الأحد، المندوبية العامة لإدارة السجون المغربية بـ"محاولة مصادرة حقه في الكلام وإخراس صوته"، بحسب ما نقل عنه موقع هسبريس.

وأضاف الزفزافي "يريدون إخراس صوتي، وهو أمر من سابع المستحيلات"، مضيفا "من هم في مراكز المسؤولية عليهم احترام أنفسهم والتزام التعقل والحكمة، وليس التصرف خبط عشواء".

وتابع "لي ابن منح 20 سنة من حياته لهذا الوطن، وهناك من يسرقون وينهبون من أجل أبنائهم، وأنا لن أسرق وأنهب، بل سأدافع عن ابني المحكوم ظلما".

وأكد أنه يقوم بنقل ما يقع لابنه وبعض النشطاء الآخرين في السجن، نافيا أن يكون يستغل ملف حراك الريف من أجل أهداف شخصية وخدمة لأجندات جهات خارجية، كما اتهمته مندوبية السجون في وقت سابق.

يشار إلى أن المندوبية لوّحت بإمكانية متابعة أحمد الزفزافي أمام القضاء بسبب تصريحات قالت إنه يستخدمها من أجل "الظهور الإعلامي والعودة من جديد إلى استغلال ملف أحداث الحسيمة وفقا لما تمليه عليه الجهات المشبوهة التي استأجرته لخدمة أجنداتها المناوئة للمصالح العليا للمملكة"، وفق بيان صادر عن المندوبية.

وأضافت أن "التصريحات والادعاءات الصادرة عن قريب السجين المذكور كلها افتراءات يحاول من خلالها تضليل الرأي العام وإيهامه بوجود وقائع هي في الواقع مختلقة".

 

المصدر: هسبريس

مواضيع ذات صلة