اجتماع لدول مجموعة الساحل الأفريقي (أرشيف)
اجتماع لدول مجموعة الساحل الأفريقي (أرشيف)

انطلقت، صباح الأحد، في نواكشوط أعمال الدورة السابعة لمجلس وزراء مجموعة دول الخمس في الساحل المحضرة للدورة العادية السادسة لقمة المجموعة المقررة بعد الثلاثاء في نواكشوط.

وتناقش الدورة، التي يشارك فيها وزراء الخارجية والدفاع والاقتصاد في بلدان الساحل، البرامج والمشاريع ذات الأولوية في المجالين الأمني والإنمائي للمنطقة، فضلا عن الملفات المتعلقة بتسيير المجموعة قبل إحالتها لمجلس الرؤساء للمصادقة عليها.

ومطلع هذا الشهر، أعلنت وزارة الجيوش الفرنسية أن عدد القوات الفرنسية التي تعمل في منطقة الساحل في مكافحة العمليات الأكثر دموية للجماعات المتشددة سيرتفع من 4500 إلى 5100 جندي.

وعلى الرغم من وجود قوة "برخان" الفرنسية ونشر الأمم المتحدة 13 ألف جندي في إطار قوات حفظ السلام في مالي، تمدد النزاع الذي بدأ في شمال البلاد في العام 2012 إلى الدول المجاورة وبخاصة بوركينا فاسو والنيجر.

وبحسب الأمم المتحدة، فقد قُتل أكثر من أربعة آلاف شخص في هجمات إرهابية في 2019 في بوركينا فاسو ومالي والنيجر. وزاد عدد النازحين عشرة أضعاف ليبلغ نحو مليون.

 

المصدر: وكالة الأنباء الموريتانية

مواضيع ذات صلة