رقيق في حديث مع بوتفليقة (أرشيف)
رقيق في حديث مع بوتفليقة (أرشيف)

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة سیدي امحمد بالعاصمة الجزائرية، الأحد، بإيداع مختار رقيق مدير التشريفات السابق برئاسة الجمهورية في عهد الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، الحبس المؤقت.

ويواجه رقيق تهما تتعلق بـ"تكوين جمعية أشرار، واستغلال النفوذ، والتمويل الخفي للحملة الانتخابية".

وأُنهيت مهام مختار رقيق، بصفته مديرا للتشريفات في رئاسة الجمهورية، في 17 أبريل 2019، في سياق التغييرات السياسية التي شهدتها البلاد آنذاك.

كما أمر قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد أيضا بإيداع رجل الأعمال، حسين متيجي الحبس المؤقت، على خلفية تهم عدة منها "تهريب المواد الغذائية المدعمة بما يخالف القانون والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال، فضلا عن منح امتيازات غير مبررة".

يشار إلى أن ابن رجل الأعمال وابنته وزوجته متورطون في القضايا نفسها، فضلا عن مدير التشريفات السابق في رئاسة الجمهورية، مختار رقیق، وسبعة وزراء سابقين يتقدمھم الوزير الأول السابق عبد المالك سلال.

 

المصدر: مراسل "الحرة"

مواضيع ذات صلة