استمرار الخلاف بين حكومة الوفاق وحفتر ومجلس النواب يطول الأزمة الليبية
استمرار الخلاف بين الأطراف الليبية يطيل الأزمة الليبية

انعقدت أول جلسة في مسار الحوار السياسي الليبي في غياب الطرفين الرئيسيين في النزاع وتحت تعتيم إعلامي كامل، وفق موفد الحرة إلى جنيف.

وفضلت بعثة الأمم المتحدة بدء الجلسة بمن حضر من شخصيات ليبية مستقلة، اختارتها البعثة إلى حين وصول الطرفين الرئيسيين للنزاع إلى جنيف.  

ولم يتوجّه الوفد الممثل للمجلس الأعلى للدولة وحكومة الوفاق إطلاقا إلى جنيف، وكذلك الحال بالنسبة للنواب المحسوبين على طرابلس، والذين شكلت إضافتهم من طرف البعثة الأممية سببا رئيسيا لانسحاب وفد برلمان طبرق المؤيد لحفتر، الذي وصل إلى جنيف في وقت سابق الأسبوع الجاري مشترطا عودته إلى الاجتماعات بعدم حضور من وصفهم بـ"النواب المنشقين" عنه.

وخصص اليوم الأول من جولة أساسا للقضايا التنظيمية والتحضيرية، لاستحالة الخوض في جوهر القضايا الخلافية دون حضور المعنيين.

 

المصدر: موفد الحرة إلى جنيف

مواضيع ذات صلة