الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

غادر الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، صباح اليوم الأربعاء، الجزائر متوجها إلى السعودية في زيارة دولة هي الأولى من نوعها منذ توليه الحكم.

وتأتي الزيارة، التي تدوم ثلاثة أيام، تلبية لدعوة من الملك سلمان بن عبد العزيز، وفق الإذاعة الجزائرية.

وأضاف المصدر نفسه أن الزيارة "ستسمح لقائدي البلدين الشقيقين بإجراء محادثات حول سبل ووسائل تعزيز التعاون الثنائي والتنسيق والتشاور في القضايا التي تهم البلدين".

وتعد السعودية أول دولة عربية يزورها تبون منذ توليه رئاسة البلاد.

وتعتبر السعودية من بين أهم شركاء الجزائر، حيث بلغت قيمة الواردات خلال الأشهر الـ 9 الأولى من السنة الماضية 473 مليون دولار، وفق أرقام رسمية.

وأكدت وكالة الأنباء الجزائرية أن "الزيارة ستكون فرصة للتباحث وتبادل وجهات النظر بشأن المسائل السياسية والاقتصادية العربية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والأوضاع في بعض الدول الشقيقة، إضافة إلى تطورات سوق النفط".

يشار إلى أن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، كان قد قام بزيارة رسمية إلى الجزائر في ديسمبر 2018 على رأس وفد عالي المستوى ضم أعضاء في الحكومة ورجال أعمال وشخصيات سعودية بارزة.

وقبلها، قام وزير الداخلية السعودي، الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف، بزيارة رسمية إلى الجزائر شهر مارس 2018.

 

المصدر: الإذاعة الجزائرية/ وكالة الأنباء الرسمية

مواضيع ذات صلة