محطة نفط ليبية
محطة نفط ليبية

قال وزير الخارجية بالحكومة المتمركزة في شرق ليبيا، عبد الهادي الحويج، يوم الأربعاء، إن الحكومة الموازية للحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس لا يمكنها إجبار رجال القبائل في شرق البلاد على رفع حصار حقول النفط الذي وصفه بأنه "قرار شعبي".

وقال الحويج للصحافيين في جنيف إنه لا يمكن استخدام القوة لرفع الحصار، مضيفا أن "حكومة طرابلس تستخدم إيرادات النفط لدفع أجور مرتزقة".

وأكد أيضا أن حكومته لن تشارك في المحادثات السياسية المقرر أن تبدأ في جنيف يوم الأربعاء، وقال إنه لم يتم الاتفاق مع بعثة الأمم المتحدة على تشكيل الوفد.

والحوار السياسي المقرر أن يبدأ اليوم الأربعاء سيضم 13 ممثلا للبرلمان الموالي لحفتر و13 ممثلا لمجلس الدولة وشخصيات تلقت دعوة من مبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة.

وأكدت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، الثلاثاء، أن الحوار السياسي الليبي في جنيف سيبدأ في موعده المقرر الأربعاء رغم إعلان طرفي النزاع تعليق مشاركتهما.

 

المصدر: رويترز/ وكالة الأنباء الفرنسية

مواضيع ذات صلة