مستشفى مغربي - أرشيف
داخل مستشفى مغربي - أرشيف

أبدى العديد من المدونين في دول مغاربية تخوفهم من وصول فيروس كورونا إلى الجزائر، ولا سيما المدونون التونسيون والمغاربة.

وعبر عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب عن قلقهم إثر إعلان الجزائر، أمس الثلاثاء، عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا، إذ اعتبر كثير من المتفاعلين أن المرض "أصبح على أبواب المملكة". 

وتفاعل العديد من المدونين مع إعلان وزير الصحة الجزائري، أمس الثلاثاء، تسجيل حالة إصابة بفيروس كورونا في البلاد، تتعلق بمواطن إيطالي كان قد دخل الجزائر في السابع عشر من فبراير الجاري. 

وعبر مدونون عن قلقهم من وصول الفيروس إلى بلدان قريبة من المملكة كإسبانيا والجزائر، وتساءلوا عن الإجراءات التي اتخذتها السلطات لمواجهة حالات الإصابة المحتملة.

من جانبها، أكدت وزارة الصحة المغربية، في منشور لها عبر حساباتها على موقعي فيسبوك وتويتر، أن المغرب سجل 15 حالة محتملة تتعلق بالإصابة بفيروس كورونا، لكن ظهر أنها غير حاملة للفيروس بعد إخضاعها لتحليلات مخبرية.

 

وأكد مسؤول بميناء طنجة المتوسط، شمال المغرب، تشديد الإجراءات الوقائية لرصد الحالات المحتملة للفيروس. 

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن رئيس مصلحة المراقبة الصحية بطنجة المتوسط، والمنسق الجهوي لمصالح المراقبة الصحية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، عبد الرحيم الراشدي، أن المصلحة وضعت برنامجا عمليا لمراقبة المسافرين والسفن التي ترسو بالميناء. 

ويعتمد ذلك البرنامج، وفق المتحدث نفسه، على مراقبة السفن التجارية وبواخر المسافرين القادمة من الدول التي تسجل معدلات مرتفعة للإصابة بفيروس "كورونا"/ "كوفيد 19"، خاصة بلدان الصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا.

القلق نفسه دب بين التونسيين، على اعتبار مجاورة بلدهم للجزائر، وأيضا قربها من إيطاليا.

وفي هذا الصدد، خصص مجلس وزاري مضيق، انعقد صباح اليوم الأربعاء، بإشراف رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد، للنظر في جملة الإجراءات المتخذة لمواجهة فيروس كورونا.

وشدد الشاهد، وفق بلاغ لرئاسة الحكومة، على "ضرورة تعزيز الإجراءات والتدابير اللازمة للرّفع من درجة اليقظة والترصّد والتدخل السريع بمختلف جهات الجمهورية"، معلنا تكليف الولاة بـ"متابعة التجسيد الفوري للتدابير المقررة على مستوى جهاتهم وبتفعيل اللجان الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة في اطار التوقي من هذا الفيروس".

تونس لا تستبعد تعليق الرحلات الجوية إلى ميلانو بسبب كورونا
قال وزير السياحة والنقل بالنيابة، روني الطرابلسي، إن تونس لا تستبعد "إمكانية تعليق الرحلات الجوية بين العاصمة ومدينة ميلانو في حال تطور الوضع الصحي على خلفية تفشي فيروس كورونا في إيطاليا"، بحسب ما نقلت عنه إذاعة موزاييك "المحلية".

وأكدت وزيرة الصحة بالنيابة، سنية بالشيخ، خلال تقديمها لعرض حول استراتيجية التوقي من الفيروس، أن تونس لم تسجل إلى غاية اليوم أية إصابة بهذا الفيروس، مبينة أن مصالح الوزارة "تتابع بدقة" الوضع الوبائي على الصعيدين الوطني والعالمي.
 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة