مدخل مستشفى مغربي (أرشيف)
مدخل مستشفى مغربي (أرشيف)

أكدت وزارة الصحة المغربية، الخميس، سلامة الحالات الـ19 التي اشتبه في إصابتها بفيروس كورونا، مشددة على أنه لم يتم تسجيل أية حالة إصابة بالفيروس في البلاد لحد اليوم. 

وأوضحت الوزارة، على لسان مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض، محمد اليوبي، أن نتائج التحاليل المخبرية للحالات الـ19 جاءت سلبية وأكدت خلوها من الفيروس، مضيفا أن جميع هذه الحالات غادرت المستشفى وتخضع لعلاج منزلي.

وقدم اليوبي تعريف معايير المرض الذي وضعته الوزارة، والذي يتمثل في التهاب الجهاز التنفسي على غرار الأنفلونزا، شرط أن يكون الشخص قادما من منطقة تشهد انتشار الفيروس عبر انتقاله من شخص لآخر، موضحا أنه يتم التبليغ الفوري عن أية حالة محتملة تستجيب لهذه المعايير ثم استخلاص عينة للتحليل.

وأوضح المتحدث خلال لقاء صحافي أن وزارة الصحة تتوفر على ما يكفي من المعدات، سواء في ما يخص التشخيص المخبري أو التكفل بالحالات المحتملة أو وقاية المرضى في حال وجود حالات مؤكدة للإصابة.

ووفقا للمصدر نفسه، فقد تمت تهيئة غرفة خاصة على مستوى كل مستشفى إقليمي تستقبل الحالات المحتملة، إلى جانب توزيع المعدات الوقائية لمنع الانتشار سواء بالنسبة للمريض أو العاملين في المستشفى، ومراكز خاصة في حال تأكدت الإصابة بالفيروس. 

إضافة إلى ذلك، تم تعزيز النظام الوطني للرصد الوبائي لالتهاب الجهاز التنفسي والأنفلونزا الموسمية لأخذ أكبر عدد من العينات، فضلا عن المراقبة الصحية في الحدود، سواء بالمطارات أو الموانئ أو نقط العبور البرية. 

ولفت المتحدث في هذا الإطار إلى أنه لا يتم اتخاذ "إجراءات مبالغ فيها"، بل يتم التركيز على الأشخاص القادمين من مناطق تعرف انتشار الفيروس، حيث توجه لهم أسئلة وتقدم لهم معلومات وأرقام هاتفية للتواصل في حال شعورهم بوعكة صحية.

 

المصدر: أصوات مغاربية ووكالات

مواضيع ذات صلة