رئيس الحكومة التونسية  المكلف إلياس الفخفاخ
رئيس الحكومة التونسية المكلف إلياس الفخفاخ

أدّى أعضاء الحكومة التونسية الجديدة اليمين الدستورية، الخميس، أمام رئيس الجمهورية، قيس سعيّد.

وحصلت حكومة الفخفاخ، في ساعة مبكرة من يوم الخميس، على ثقة أغلبية نواب الشعب.

ومنح 129 نائبا أصواتهم لصالح الحكومة الجديدة، مقابل رفض 77 نائبا واحتفاظ نائب فقط بصوته.

وتتكون حكومة الفخفاخ من 32 عضوا، من بينهم قيادات في أحزاب النهضة والتيار الديمقراطي وحركة الشعب وتحيا تونس وكتلة الإصلاح الوطني، إلى جانب مستقلين في وزارات السيادة.

 

وقال سعيّد في كلمته أمام أعضاء الحكومة الجديدة "إن انتظارات شعبنا كبيرة وليس لأحد الحق في أن يتجاهلها أو يخيبها"، مضيفا "ليس هناك من شك أن أهم تحد هو الوضع الاجتماعي والاقتصادي، فالفقر والبؤس وانسداد الآفاق أمام الجزء الأكبر هو المعركة التي يجب أن نخوضها معا بعزم لا يلين وبإرادة ثابتة".

وتابع أن "من بين القضايا التي يجب أن نعالجها هي قضية الفساد ووضع حد لهذه الظاهرة التي استشرت تقريبا في كل مكان وقطاع"، مشددا على أن "المعركة ستكون طويلة ومضنية وشاقة لكن قدرنا هو أن ننتصر".

 

المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة