داخل محكمة جزائرية (أرشيف)
محكمة جزائرية (أرشيف)

برّأت محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة، مساء الأربعاء، خالد تبون نجل الرئيس الجزائري من كل التهم الموجهة إليه في قضية كمال شيخي المعروف بـ"البوشي"، والمتعلقة بـ"محاولة إغراق الجزائر بـ701 كلغ من الكوكايين"، وفق ما أوردته وسائل إعلام محلية

في السياق ذاته، حكمت المحكمة بالسجن النافذ ضد كمال شيخي، عن تهم تتعلق بمنح امتيازات غير مشروعة لموظفين عموميين، وهي القضية المعروفة بـ"ملف المحافظين العقاريين".

ودين شيخي بعقوبة 8 سنوات حبسا نافذا ومليون دينار غرامة نافذة، وشخص آخر بـ4 سنوات حبسا نافذا، وحكم على السائق الشخصي للمدير العام الأسبق للأمن الوطني عبد الغني هامل بالعقوبة نفسها إلى جانب 200 ألف دينار غرامة نافذة.

كما حكم على رئيس بلدية بـ6 سنوات، وتمت تبرئة وكيل جمهورية ووكيل جمهورية مساعد من كل التهم المنسوبة إليهما في هذه القضية.

وتوبع في هذه القضية 12 إطارا، حيث وجهت لكمال شيخي (البوشي) تهم الحصول على امتيازات عقارية بغير وجه حق من مسؤولين في محافظات عقارية ورؤساء دوائر تعمير بالجزائر العاصمة، المتهمين أيضا بتقديم تسهيلات وامتيازات لشيخي، ما مكنه من الحصول على العديد من العقارات بطرق غير قانونية.

 

المصدر: وسائل إعلام جزائرية

مواضيع ذات صلة