وزير التجارة الجزائري كمال رزيق
وزير التجارة الجزائري كمال رزيق

تسعى الجزائر والسعودية إلى إعادة بعث مشروع ملبنة "المراعي"، وهو مشروع قديم يتعلق بإقامة مراع عملاقة لإنتاج الحليب، لكنه لم ير النور.

وقال وزير التجارة الجزائري كمال رزيق في تدوينة على حسابه الشخصي في فيسبوك، الجمعة "طلبت رسميا من السفير السعودي يوم استقبلته، إعادة إحياء المشروع (المراعي) ووعدني بذلك، وفي الأشهر القادمة سوف أستقبل هذه الشركة لإحياء المشروع رسميا إن شاء الله".

وكان وزير الفلاحة  الأسبق رشيد بن عيسى رفض، سنة 2009، استثمار شركة "المراعي" السعودية المختصة في إنتاج الألبان بالجزائر.

واشترط الوزير آنذاك على الشركة السعودية، الاندماج في السياسة الفلاحية الجديدة للجزائر بجميع جوانبها.

كما طلب بن عيسى من شركة "المراعي" الاستثمار في المواد الواسعة الاستهلاك، وكان نتيجة ذلك رفض الشركة الاستثمار في الجزائر.

ويسعى وزير التجارة الجديد كمال رزيق إلى حل أزمة الحليب، التي تعرفها البلاد منذ سنوات، بسبب وجود ما سماه "مافيا الحليب".

وشن الوزير "حرب إجراءات" ضد هؤلاء منذ توليه المنصب، قائلا إنهم يبيعون الحليب بغير سعره المحدد من طرف الدولة رغم أن الحليب مادة مدعّمة، كما تحدّث عن تلاعب بمسحوق الحليب وقال إن "المافيا" تستولي عليه وتحوله من صناعة الحليب إلى صناعة مستقاته بغرض الربح.

 

  • المصدر: أصوات مغاربية

مواضيع ذات صلة