رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

استطلاع: معظم الأميركيين يؤيدون التحقيق لعزل ترامب


أميركيون يتظاهرون أمام الكونغرس تأييدا لعزل الرئيس دونالد ترامب

أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه، الأحد، أن معظم الأميركيين يعتقدون أن فتح الكونغرس تحقيقا لعزل الرئيس دونالد ترامب على خلفية اتهامات بإساءة استخدام سلطاته، أمر ضروري.

وبحسب الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة YouGov المتخصصة لصالح شبكة سي بي اس نيوز، فإن 55 في المئة من الأميركيين يعتقدون أن التحقيق ضروري، فيما يرى 45 في المئة أنه غير ضروري.

وأعرب تسعة من بين كل 10 ديمقراطيين عن تأييدهم للتحقيق. وفيما يؤيد الإجراء 87 في المئة من الديمقراطيين، يرفضه 77 في المئة من الجمهوريين.

وفي أوساط المستقلين، كشف الاستطلاع أن 49 في المئة منهم يوافقون على إجراء التحقيق، في حين يرفضه 51 في المئة منهم.

وينقسم الأميركيون، وفقا للاستطلاع، حول إذا ما كان ترامب يستحق العزل بشأن سلوكه فيما يتعلق بأوكرانيا. وقال 42 في المئة من المشاركين في الاستطلاع، إنه يستحق العزل، فيما يعارض الإجراء 36 في المئة، بينما اعتبر 22 في المئة أن من المبكر الجزم في ذلك.

وعندما يتعلق الأمر بتصرفاته المتعلقة بأوكرانيا، فإن 41 في المئة بما في ذلك معظم الديمقراطيين، يقولون إنه تصرف بصورة غير مشروعة، بينما يعتقد 28 في المئة بمن فيهم معظم الجمهوريين، أنه تصرف بشكل سليم، بحسب الاستطلاع.

ويرى 31 في المئة أن تصرفات الرئيس الأميركي قد لا تكون لائقة، لكنها لا تخالف القانون.

وأجري الاستطلاع في الفترة ما بين 26 و27 سبتمبر، بمشاركة عينه تمثيلية وطنية تضم 2059 أميركيا، مع هامش خطأ بأقل أو أكثر من 2.3 نقطة.

يذكر أن رئيسة مجلس النواب الأميركي الديمقراطية نانسي بيلوسي، أعلنت، الثلاثاء، فتح تحقيق رسمي بهدف عزل ترامب للاشتباه في انتهاكه الدستور عبر السعي للحصول على مساعدة دولة أجنبية لإيذاء خصمه الديمقراطي جو بايدن.

وأظهرت شكوى تقدم بها مخبر في الاستخبارات أن ترامب مارس ضغوطا على الرئيس الأوكراني للإساءة إلى بايدن. ويؤكد ترامب أنه "لم يمارس أي ضغط" على أوكرانيا.

وخلال مكالمة هاتفية بين الرئيسين الأميركي والأوكراني، قال ترامب "ثمة حديث كثير عن نجل بايدن وعن أن بايدن أوقف التحقيق، ويريد أناس كثيرون أن يعرفوا المزيد عن هذا الموضوع، لذلك فإن أي شيء ممكن أن تفعلوه مع النائب العام سيكون رائعاً".

وعندما كان بايدن يشغل منصب نائب الرئيس باراك أوباما، مارس مع عدد من القادة الغربيين ضغطا على أوكرانيا للتخلص من النائب العام الأوكراني فيكتور شوكين باعتبار أنه لم يكن شديدا بما يكفي ضد الفساد.

المصدر: موقع الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG