رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ليبيا بين 10 دول الأسوأ للنساء في 2019


نساء نازحات من مدينة تاورغاء الليبية (أرشيف)

تشتكي نساء كثيرات حول العالم من تعرضهن للتمييز في المنزل والعمل وشتى دروب الحياة.

وعلى الرغم من تحقيقهن الكثير من المكاسب على مدار تاريخهن النضالي، ما زالت أصواتهن تتعالى بالمساواة مع الرجل ومنحهن حقوقهن دون انتقاص.

وحسب مؤشر المرأة والسلام والأمن لعام 2019، والذي تعده مؤسسات بحثية كمعهد المرأة والسلام والأمن بجامعة جورج تاون، فإن ليبيا حلت ضمن الدول العشر الأسوأ بالنسبة لعيش المرأة.

ورغم أن حياة المرأة تحسنت في حوالي 60 دولة، إلا أنها تدهورت في أخرى تعاني من الفقر والحروب مثل ليبيا واليمن وسوريا.

ومنذ انطلاقه في عام 2017، شمل البحث 167 دولة.

واستند الباحثون في تقييمهم لعدد من المعايير من بينها أمن المرأة وقدرتها على التوظيف والوصول إلى الحسابات المصرفية.

وحسب البحث الجديد، حلت النرويج أولى في قائمة الدول الأفضل بالنسبة للمرأة، فيما جاء اليمن وسوريا في ذيل القائمة.

هذه قائمة بأسماء الدول العشر الأولى، والعشر الأسوأ بالنسبة لعيش المرأة:

قائمة باسماء الدول الأفضل والأسوأ للمرأة لعام 2019
قائمة باسماء الدول الأفضل والأسوأ للمرأة لعام 2019

ووجد البحث الجديد أن التدهور في حياة المرأة كان مرتبطا في كثير من الأحيان بالأمن والذي ازداد سوءا في حوالي 50 دولة.

وصعدت الولايات المتحدة إلى المرتبة 19 من 22 ، وعزى ذلك جزئيا إلى انتخابات 2018 عندما تم انتخاب عدد قياسي من النساء في الكونغرس. لكن الولايات المتحدة لا تزال متخلفة في مجال العنف المنزلي، حسب البحث.

بينما استمرت المملكة العربية السعودية في ممارسة أكبر تمييز قانوني ضد المرأة، يليها اليمن والسودان والإمارات وسوريا، حسب الدراسة.

وقالت جيني كلوغمان، المديرة الإدارية لمعهد جورج تاون والمؤلفة الرئيسية للمؤشر إن البحث يهدف إلى حث الناس على الإبلاغ والتحفيز، مشيرة إلى أن العوامل التي استند اليها جزء لا يتجزأ من أهداف التنمية العالمية التي تبنتها الأمم المتحدة بالإجماع في عام 2015.

وكانت الأمم المتحدة قد تبنت 17 هدفا بينها المساواة بين الرجل والمرأة ووضع حد للجوع والفقر، يتعين تحقيقها بحلول عام 2030.

المصدر: عن موقع الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG