رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الإعصار دوريان يتقوى مجددا ويقترب من الساحل الأميركي


صورة للإعصار من الأقمار الصناعية

أعلن المركز الوطني الأميركي للأعاصير مساء الأربعاء بالتوقيت المحلي، أن الإعصار دوريان استعاد قوته وأصبح مجددا من الفئة الثالثة، مقتربا من الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة.

وقال المركز إن سرعة رياح الإعصار، الذي خلف ما لا يقل عن 20 قتيلا في الباهاما، بلغت نحو 185 كيلومترا في الساعة، ما يجعله ضمن الفئة الثالثة على مقياس من خمس فئات.

وأضاف المركز أن الإعصار "يبعد عن مدينة تشارلستون في ساوث كارولينا مسافة 106 أميال ويتحرك باتجاه الشمال بسرعة سبعة أميال في الساعة".

وقال حاكم ولاية جورجيا التي يهددها الإعصار، إن الولاية مستعدة، وأضاف في إيجاز صحفي بعد ظهر الأربعاء، "وجود تقارير عن اقتلاع الإعصار أشجارا من جذورها في مقاطعتين، ما يعني أن تأثيره سيكون خطرا".

وكان الإعصار دوريان تسبب في مقتل 20 شخصا على الأقل، ودمار كبير في أرخبيل الكاريبي وأضرار جسيمة بمنازل جراء قوة الرياح.

جانب من الدمار الذي خلفه دوريان في الباهاما
جانب من الدمار الذي خلفه دوريان في الباهاما

ونشطت عمليات الإغاثة الأربعاء لإجلاء الجرحى والعثور على المفقودين في جزر الباهاما التي ضربها الإعصار بقوة.

وأعلن مارك لوكوك، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، الأربعاء، أنّ حوالي 70 ألف شخص في جزر الباهاما بحاجة لمساعدة فورية بسبب الإعصار المدمر الذي اجتاح الأرخبيل، مشيراً إلى أنّ الاحتياجات تشمل الغذاء والمياه والخيم والأدوية.

دوريان خلف دمارا في جزر الباهاما
دوريان خلف دمارا في جزر الباهاما

وأوضح لوكووك في اتصال هاتفي مع بضعة صحافيين من ناساو، التي وصل إليها في زيارة لبضع ساعات، أن المنظمة الأممية حولت مبلغ مليون دولار من صندوقها المخصص للحالات الطارئة لتقديم مساعدات أولية للمنكوبين.

المصدر: موقع الحرة


شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG