رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

البيت الأبيض يرفض التعاون مع التحقيق الرامي لعزل ترامب


محامي البيت الأبيض بات سيبولوني

أبلغ البيت الأبيض الكونغرس، الثلاثاء، بأنه يرفض التعاون مع التحقيق الجاري بشأن احتمال إطلاق إجراءات لعزل الرئيس دونالد ترامب، معتبرا أن التحقيق يفتقر إلى الشرعية الدستورية.

وفي رسالة من ثماني صفحات وقعها محامي البيت الأبيض بات سيبولوني، رفض الأخير التحقيق الجاري في مجلس النواب حيث يسعى المشرعون إلى كشف ما إذا استغل ترامب منصبه بطلبه من كييف فتح تحقيق في الفساد بشأن جو بايدن، المرشح الديمقراطي الأوفر حظا لمواجهته في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر 2020.

وقال سيبولوني في الرسالة التي بعثها إلى رئيسة المجلس الديمقراطية نانسي بيلوسي، إن "تحقيقكم يفتقر إلى الأسس الشرعية الدستورية وأدنى مظاهر الحياد"، مضيفا أنه في ظل هذه الظروف "لن يسمح الرئيس ترامب لإدارته بالمشاركة في هذا التحقيق المنحاز".

واحتج البيت الأبيض خصوصا على عدم إجراء مجلس النواب تصويتا رسميا لإطلاق التحقيق.

وجاء في رسالة سيبولوني "أنتم تحاولون إلغاء نتائج انتخابات 2016، وحرمان الأميركيين من الرئيس الذي اختاروه بحرية".

وتابع محامي البيت الأبيض "نأمل، على ضوء الثغرات الكثيرة التي رصدناها في إجراءاتكم، أن تتخلوا عن جهودكم الحالية الباطلة والرامية إلى إطلاق إجراءات العزل وأن تنضموا إلى الرئيس في التركيز على الأهداف الكثيرة التي تهم الأميركيين".

وفي 24 سبتمبر، فتح الديمقراطيون الذين يسيطرون على مجلس النواب تحقيقا للاشتباه بأن ترامب ضغط على نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وستكون نتيجة هذا التحقيق حاسمة فيما إذا كان المجلس سيصوت على توجيه اتهام رسمي للرئيس، وترك مصيره لمجلس الشيوخ الذي يعود إليه أمر إدانة ترامب وعزله أو تبرئته وبالتالي استمراره في منصبه.

المصدر: موقع الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG