رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

فاجعة الرضع بالجزائر.. مطالب باستقالة مسؤولين


صور من مستشفى الوادي الجزائرية حيث وقع حريق الأطفال الذي أسفر عن مقتل ثمانية رضع

قال وزير الصحة الجزائري محمد ميراوي الثلاثاء، إن سبب الحريق الذي اندلع في مستشفى بشير بن ناصر بولاية الوادي، وأسفر عن مقتل ثمانية أطفال حديثي الولادة، يرجع لجهاز طارد البعوض.

وصرح وزير الصحة لتلفزيون النهار الجزائري أن طارد البعوض كان "سببا أوليا في نشوب الحريق"، والذي أدى إلى مقتل ثمانية أطفال رضع (3 بحروق، و5 بالاختناق)، فيما تم إنقاذ 76 شخصا.

وكانت المعلومات الأولية قد أشارت إلى نشوب حريق بسبب شرارة كهربائية، وأن الوفاة حصلت أساسا بسبب الاختناق بغاز أول أكسيد الكربون والدخان الناتج عن الحريق حسب ما تؤكده المعاينات الطبية الأولية.

وقد تم إنقاذ ما يزيد عن 70 شخصا كانوا في موقع الحادث، منهم 11 رضيعا و37 امرأة و25 عاملا وعاملة.

وأمر وكيل الجمهورية لدى محكمة الوادي بإجراء تشريح لجثث الرضع الثمانية للتأكد من سبب الوفاة.

كما أعلن التلفزيون الحكومي أن وزير الصحة أمر بتوقيف مدير الصحة بولاية الوادي ومدير المستشفى، بالإضافة إلى الفريق المناوب.

وأثارت فاجعة وفاة الرضع الثمانية غضب الجزائريين، الذي توجه بعضهم إلى مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن غضبهم تجاه ما اعتبروه إهمالا تسبب في الحادثة، كما طالبوا باستقالة وزير الصحة ومسؤولين حكوميين.

ونشرت وسائل إعلام جزائرية مقطع فيديو لمواطنين غاضبين تجمعوا أمام المستشفى، ولم تتمكن الحرة من التأكد بشكل مستقل من صحة الفيديو:

المصدر: موقع الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG