رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجيش الأميركي يوقف بيع السجائر الإلكترونية في متاجره


جنود أميركيون يدخنون

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الثلاثاء وقف بيع منتجات السجائر الإلكترونية من متاجر التجزئة التابعة لها والتي تعمل تحت مظلة شركات (AAFES) و(NEXCOM).

وقالت الوزارة في بيان صحفي إن المتاجر التابعة للجيش والقوات الجوية والقوات البحرية أوقفت بيع منتجات السجائر الإلكترونية وكل مستلزماتها نهاية سبتمبر الماضي، خاصة بعد التقارير التي صدرت أخيرا حول أمراض ووفيات يعقد أن لها علاقة باستخدام السيجارة الإلكترونية أو الأجهزة الإلكترونية التي تعمل على توصيل النيكوتين باستخدام منكهات مختلفة.

وقالت كيمبرلي إلينبرغ، مسؤول في إدارة الصحة "يمكن أن يحتوي البخار الذي يدخنه المستخدمون على جزئيات صغيرة جدا ربما تكون مسرطنة وتضم مركبات عضوية متطايرة ومعادن ثقيلة".

وأشارت إلى أنه حتى الأن لم يثبت أن السيجارة الإلكترونية ضارة ولكن لا يزال الباحثون يدرسون آثار استخدامها على المدى الطويل وما يمكن أن ينتج عنه من أمراض صحية تتعلق باستنشاق البخار المشبع بالنيكوتين.

وأوضح البيان أن السجائر الإلكترونية تحتوي مواد كيميائية أقل من تلك الموجودة في السجائر العادية ولكن لا توجد حتى الأن معلومات كافية حول الآثار المترتبة على استنشاق الأبخرة لفترة طويل، وإذا ما كانت أمنة الاستخدام على الصحة أم لا، ناهيك عن أن النيكوتين بحد ذاته لا يزال يعتبر مادة خطيرة كيميائيا.

وتسعى الإدارة الأميركية إلى منع بيع جميع منتجات السجائر الإلكترونية ذات النكهات باستثناء التبغ، بحسب ما أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في سبتمبر الماضي.

وتشير البيانات إلى أن أكثر من ربع طلاب الثانويات استخدموا سجائر إلكترونية في الأيام الـ 30 الماضية، وسجلت النسبة ارتفاعا مقارنة بعام 2018 تزيد عن الخمس.

وقال معظم الطلاب إنهم دخنوا السجائر ذات نكهات فواكه أو نعناع أو المنثول.

وتحقق سلطات الصحة الأميركية في أكثر من 450 حالة إصابة بما فيها ست حالات وفاة، بمرض رئوي حاد مرتبط بتدخين السجائر الإلكترونية.

المصدر: موقع الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG