رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

إرهاب "الذئاب المنفردة".. تقرير لـFBI يكشف حقائق جديدة


65 في المئة من "الذئاب الوحيدة" كانوا من العرق الأبيض في أميركا

أصدر مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) تقريرا جديدا يتناول فيه الإرهابيين الذين يعملون بشكل منفرد.

ويستند التقرير إلى دراسة بيانات 52 هجوما إرهابيا في الولايات المتحدة حصلت خلال الفترة 1972-2015، بحسب تقرير نشره الموقع الإلكتروني لشبكة (wgntv).

وقال كريس سيردينك من مكتب التحقيقات الفيدرالي في شيكاغو إنه لفترة طويلة كانت تعتبر الهجمات التي يجريها هؤلاء "هجمات الذئب المنفرد"، ولكن هؤلاء هم عناصر إرهابيون.

وكشف التقرير أن 90 في المئة من المقلدين للهجمات الإرهابية كانوا قد ولدوا في الولايات المتحدة، وأن 65 في المئة منهم من العرق الأبيض و13 في المئة أصولهم من الشرق الأوسط، وأن أكثر من 54 في المئة منهم لم يكونوا يعملون أو حتى يذهبون للمدرسة، و37 في المئة منهم كان قد خدم في الجيش.

وأضاف أن المجرمين يشتركون في الإيديولوجيات العنيفة، وبعضهم يخطط للهجمات وهو يجلس في منزله، مشيرا إلى أن استخدام الإنترنت جعل من هؤلاء الأشخاص يختارون إيديولوجيات عنيفة ومن ثم يطورونها لتظهر نسخة جديدة خاصة بهم.

وذكر التقرير أن الإرهابيين الذين يعملون بشكل منفرد ينسخون أو يتبنون أساليب مستوحاة من منظمات إرهابية، مثل ما حصل خلال عام 2016 عندما كان تنظيم داعش ينفذ هجماته باستخدام السيارات، وما حصل خلال العام الذي تلاه كانت معظم الهجمات المنفذة حتى من أشخاص مستقلين بذات النهج.

وشدد التقرير على أهمية التبليغ عن أي سلوك مشكوك فيه، والذي ربما يقود إلى منع الهجمات قبل وقوعها.

ويشير إلى أن أفضل لحل لإعادة توجيه هؤلاء الأشخاص ليكونوا أفضل من خلال الأشخاص المقربين لهم الذين يمكن أن يستشعروا تأثر البعض ببروغندا سيئة.

المصدر: موقع الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG