رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الشرطة: مرتكب مجزرة إل باسو أراد قتل مكسيكيين


أصدقاء وأقارب خوان فاسكيز الذي قتل في إطلاق النار في إل باسو، يلقون النظرة الأخيرة عليه

أظهرت وثيقة للشرطة الأميركية نشرت، الجمعة، أن المتهم بقتل 22 شخصا وإصابة آخرين داخل متجر وولمارت بمدينة إل باسو الحدودية مع المكسيك، اعترف بأنه أراد "قتل مكسيكيين".

وجاء في مذكرة الاعتقال التي صدرت بحق باتريك كروسيوس (21 عاماً) المتحدر من مدينة آلن في ولاية تكساس، والتي نشرتها وسائل إعلام أميركية، أن "المتهم قال إنه ما إن أصبح داخل المتجر حتى أطلق النار من رشاشه الكلاشنيكوف على أشخاص أبرياء. لقد أشار المتهم إلى أن أهدافه كانوا مكسيكيين".

وروت المذكرة أيضا ظروف اعتقال المتهم، مشيرة إلى أنه ما إن أحاطت الشرطة بسيارته حتى ترجل منها قائلا "أنا هو مطلق النار".

وفي مركز الشرطة تنازل كروسيوس عن حقه في التزام الصمت وعدم الاعتراف بشيء من دون حضور محام، قائلا للمحققين إن "أهدافه كانوا مكسيكيين".

وقبل أن يرتكب مجزرته، نشر كروسيوس على الإنترنت السبت الماضي، وثيقة استعاد فيها أدبيات معتنقي مبدأ تفوق العرق الأبيض، وندّد بـ"الغزو اللاتيني لتكساس"، ومجد مرتكب مجزرة مسجدي كرايستتشيرش في نيوزيلندا والتي أوقعت 51 قتيلا في 15 مارس الماضي.

المصدر: موقع ىالحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG