رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

المحكمة العليا تصادق على قيود فرضها ترامب على حق اللجوء


مقر المحكمة العليا بالعاصمة الأميركية واشنطن

سمحت المحكمة العليا الأميركية، الأربعاء، لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتطبيق أحد جهودها لتقييد قبول طلبات اللجوء على حدود الولايات المتحدة مع المكسيك.

وأعلنت المحكمة العليا أن إدارة ترامب يمكنها أن تبدأ رفض طلبات اللجوء التي يتقدم بها مهاجرون على الحدود الجنوبية، بينما تستمر المعركة القانونية حول القضية.

ورفعت المحكمة العليا، منعا أصدرته محكمة أقل درجة، ما سيسمح للسلطات بتطبيق إجراء ينص على الرفض التلقائي لجميع طلبات اللجوء التي يقدمها مهاجرون من غير المكسيكيين قدموا من دولا أخرى ولم يتقدموا بطلب للحصول على صفة لاجئ في أي منها.

ولقي قرار المحكمة العليا، معارضة عضوتيها القاضية روث بيدر غينزبورغ (التي عينها الرئيس بيل كلينتون في 1992) والقاضية سونيا سوتومايور (التي عينها الرئيس باراك أوباما في 2009).

ورحب ترامب بقرار المحكمة، واصفا إياه على تويتر بـ"انتصار كبير من المحكمة العليا الأميركية للحدود على حق اللجوء".

وعلى الرغم من أن هذه القواعد مصممة لوقف تدفق المهاجرين من أميركا الوسطى الذين يسافرون شمالا باتجاه الولايات المتحدة، إلا أنها ستؤثر أيضا على أشخاص من أنحاء أخرى من العالم، من الذين يحاولون الوصول إلى الولايات المتحدة عبر المكسيك، بما في ذلك القادمين من كوبا وفنزويلا والبرازيل ووسط أفريقيا.

المصدر: موقع الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG