رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'تسونامي' تتوعد الكلاسيكو بين برشلونة ومدريد


أنشأت الحركة تطبيقا يساعد في توجيه المحتجين

أعلنت حركة "تسونامي الديمقراطي" في كتالونيا أن تغيير السلطات الإسبانية موعد الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة لن يبدل نيتها استغلال المباراة لبعث رسالة إلى العالم حول رغبة الإقليم في الانفصال.

وقالت صحف إسبانية إن الحركة نشرت بيانا على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو فيه سكان الإقليم إلى "تحديد" 18 ديسمبر على أجندتهم.

ولم تعطي الحركة مزيدا من التفاصيل عما تخطط له، لكنها تعتبر الكلاسيكو، الذي يشاهده الملايين عبر العالم، فرصة استثنائية لبعث رسائل سياسية عن الوضع في الإقليم بحسب الصحف الإسبانية.

وكتبت الحركة في البيان "ليس هناك حياة طبيعية في الوقت الذي يوجد سجناء ومنفيون، ولا تقرير للمصير ولا وفاء بالحقوق الأساسية" وأضاف البيان "في الثامن عشر سنلعب جميعنا "الكلاسيكو".

و"تسونامي الديمقراطي" هي حركة تدعو لانفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا وتشرف على الاحتجاجات المناهضة لحكومة مدريد.

وأنشأت الحركة تطبيقا يسمى بنفس الاسم يساعد في توجيه المتظاهرين إلى أماكن التجمع للاحتجاج في مدن الإقليم.

وفي 23 أكتوبر الماضي، قررت لجنه المنافسة في الاتحاد الإسباني لكرة القدم تغيير تاريخ الكلاسيكو بسبب الحوادث التي وقعت في مدينة برشلونة، لكن الحركة حذرت من أن التغيير في الجدول لن يؤثر على أهدافها.

وشهد إقليم كتالونيا أعمال شغب عقب إعلان المحكمة العليا الإسبانية الحكم بسجن تسعة قياديين انفصاليين ما بين تسعة و13 عاما بسبب دورهم في محاولة الإقليم الانفصال عن إسبانيا عام 2017.

  • المصدر: موقع الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG